ايطاليا تتهم الصحة العالمية بالكذب واتصالات خاصة تحرج المنظمة .

أفادت وسائل إعلام عالمية ، ان ممثلي الإدعاء في ايطاليا اتهمو مسؤول بارز في منظمة الصحة العالمية بالكذب عليهم بشأن تقرير شائك عن استجابة إيطاليا لفيروس كورونا

كما كشفوا عن اتصالات خاصة على الأرجح ستحرج المنظمة التابعة للأمم المتحدة .. واختفاء التقرير يؤكد أن “المنظمة أزالته لتجنب الحكومة الإيطالية الانتقاد والإحراج والمساءلة” .

وعند سؤال المنظمة عما إذا كان غويرا أو الحكومة الإيطالية قد تدخلا في التقرير . قالت إن “مكتبها الإقليمي في كوبنهاغن أزال التقرير لأنه احتوى على حقائق غير دقيقة” .

لكن الوثائق التي نشرها ادعاء بيرغامو تشير إلى أن “غويرا تلاعب لإزالة التقرير لأن الحكومة الإيطالية غضبت بسببه .. حيث تضمنت المستندات محادثات نصية خاصة عبر واتساب بين غويرا ومسؤول بارز بالصحة العامة في إيطاليا وهو سيلفيو بروسافيرو” .

يذكر أن غويرا كان مسؤولاً بارزاً في وزارة الصحة الإيطالية في الفترة بين 2014 حتى 2017 عندما كان من المفترض تحديث خطة الاستعداد للجائحة .