النظام التركي يستنكر قرار سورية الاعتراف بالإبادة الجماعية بحق الأرمن .

0

النظام التركي يستنكر قرار سورية الاعتراف بالإبادة الجماعية بحق الأرمن .

استنكر المتحدث باسم وزارة خارجية النظام التركي ، حامي أقصوي يوم أمس الخميس ، قرار البرلمان السوري بعد اعتراف الأخير بالإبادة الجماعية ، بحق الأرمن على يد العثمانين الاتراك .

وتابع المتحدث باسم خارجية النظام التركي “أقصوي” ، نفاق بلاده المعهود باتهام بلاده للدولة السورية بارتكاب الجرائم  ، متناسياً دعم بلاده الواضح و الصريح للتنظيمات الإرهابية منذ بدء الحرب على سورية مطلع العام 2011 و مدها بشتى أنواع الاسلحة و العتاد ، و فتح المعابر  و الحدود أمامها .

و تبنى مجلس الشعب السوري يوم أمس ، بالإجماع قراراً يدين و يقر جريمة الإبادة الجماعية للأرمن على يد الدولة العثمانية ، بداية القرن العشرين .

و اعتبرت رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الأرمنية نورا أريسيان أن هذا قرار مجلس الشعب السوري تاريخي، مؤكدة أن اللجنة تقدمت بهذا المقترح.
و أشارت أريسيان إلى أن أكثر من 30 دولة اعترفت برلماناتها بالإبادة وأدانتها، لافتة إلى أن هناك العديد من أعضاء المجلس طرحوا موضوع الإبادة تحت ​القبة​ وفي عام 2015 تم تخصيص جلسة بالذكرى المئوية لهذه الإبادة

يذكر أن ، كل من أرمينيا و اللوبيات الأرمنية ، حول العالم تطالب النظام التركي ، بالاعتراف بما جرى خلال عملية التهجير عام 1915 على أنه “إبادة عرقية” ، و بالتالي دفع تعويضات .

فيما ترفض سلطات النظام التركي الاعتراف بها ، و تصفها بالمأسات لكلا الطرفين .

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.