الم الظهر مؤشر على الإصابة بمرض السرطان

عادة تسبب آلام الظهر ازعاجا كبيرا للمرضى وشعورا بعدم الراحة وبالرغم من تعدد أسبابها الا انه مؤخرا ثبت أن ألم أسفل الظهر قد يكون مؤشرا للإصابة بأمراض سرطانية في القولون أو الأمعاء.

ألم الظهر مؤشر على الإصابة بالسرطان

يعود سبب هذا الألم إلى ان جميع سرطانات المعدة والقولون والمستقيم تسبب الما يمتد من موقع الورم إلى أسفل الظهر

وفي حال انتشر ألم السرطان إلى مواقع أخرى من الجسم كأسفل الظهر، فإنه يؤدي الى أعراض أخرى واضحة.

على سبيل المثال عندما يترافق فقدان الوزن المفاجئ غير المبرر، والتعب غير المبرر مع آلام أسفل الظهر… او مع الشعور بالوخز أو التنميل في الذراعين أو الساقين…حتى في حالة الراحة وعدم الحركة فإن ذلك من الممكن أن يشير إلى الإصابة بالسرطان، وعندها يجب طلب المساعدة الطبية فورا .

هناك علامة اخرى تشير الى أن آلام الظهر يمكن أن تنشأ من السرطان،و هو الشعور بالألم ليلا وفي الصباح الباكر .

وتذكر الابحاث أن: “آلام الظهر ثابتة وقد تزداد سوءا عند الاستلقاء. وقد يزداد الخدر أو الضعف أو الوخز في الساقين، سوءا.

وإذا انتشر السرطان إلى الأعصاب الشوكية التي تتحكم في المثانة والأمعاء، فقد يكون هناك سلس في الأمعاء أو المثانة”.

من الأسباب المحتملة أيضا لآلام أسفل الظهر، هي سرطان العظام، والذي يبدأ على النحو التالي ألم أو عدم راحة في منطقة ما من الجسم، يحدث عند لمس المنطقة المصابة التي لا تلبث ان تتطور تدريجيا إلى ألم مستمر.

وبحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية: “إن الألم الناجم عن سرطان العظام يبدأ عادة بالشعور بمضض في العظام المصابة.

ويتطور هذا تدريجيا إلى وجع مستمر أو وجع يأتي ويختفي، ويستمر في الليل وعند الراحة. ويمكن أن يتأثر أي عظم، على الرغم من أن سرطان العظام يتطور غالبا في العظام الطويلة للساقين أو أعلى الذراعين”.