المعارض السعودي غانم الدوسري : مخابرات بلادي حاولت استدراجي وقتلي قبل خاشقجي .

المعارض السعودي غانم الدوسري : مخابرات بلادي حاولت استدراجي وقتلي قبل خاشقجي .

كشف المعارض السعودي “غانم الدوسري” ، عن محاولة اغتيال كادت أن تؤدي إلى مقتله ، من قبل المخابرات السعودية ، وذلك قبل شهرين من حادثة اغتيال وتقطيع الصحفي والكاتب “جمال خاشقجي” في قنصلية بلاده في اسطنبول عام 2018 .

وتحدث “الدوسري” عن ذلك في سلسلة تغريدات له عبر موقع تويتر ، كشف فيها عما تعرض له من محاولة استدراج تحت مظلة منظمة حقوقية

ليتضح لاحقاً أنها مؤسسة وهمية ، وأن المخابرات السعودية تلعب لعبة لاستدراجه ، ومن ثم قتله ، على غرار ما جرى مع “جمال خاشقجي” .

وذكر “الدوسري” في تغريدته : “المخابرات السعودية استخدمت منظمة حقوقية لاستدراجي وقتلي قبل شهرين من مقتل خاشقجي” .

وتابع المعارض السعودي : “اثنين من أعضاء المنظمة اختلفوا فيما بينهم على مبلغ 280 ألف” .

وأضاف : “اتصل بي أحدهم وأخبرني أن كل المشاريع الحقوقية كذبة وأن من يقف خلفهم ضابط مخابرات سعودي

والهدف قتلي و سجلت المكالمة وتركتهم” .

وأكمل غانم الدوسري في تغريدة : “بعد شهرين تم تقطيع خاشقجي وكان الهدف الأول أنا” .

وأردف المعارض السعودي : “بعدها تولى محقق مهمة تحقيق (أوشكت على الانتهاء) في المنظمة وأعضائها

واتضح أنها منظمة وهمية تحركها أموال المخابرات السعودية” .

وأوضح الدوسري : “حاول من اتصل بي واخبرني أن السعودية تقف خلفهم النفي وبعد تذكيره بالمكالمة اعترف” .

المعارض السعودي غانم الدوسري : مخابرات بلادي حاولت استدراجي وقتلي قبل خاشقجي .

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا