المسؤولين عن سفينة ايفرغيفن سيدفعون تعويض حادثة الجنوح .

كشفت وسائل إعلام مصرية ، أن المسؤولين عن سفينة ايفر غيفن سيدفعون تعويض حادثة الجنوح التي حصلت في قناة السويس .

سفينة ايفرغيفن دفع التعويض

حيث صرح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس بأن الشركة المالكة للسفينة عرضت تعويضاً بقيمة 150 مليون دولار بعد حادثة جنوحها .

وقال ربيع : إن “هيئة قناة السويس خفضت مبلغ التعويض إلى 550 مليون دولار … لتعويض الخسائر التي تكبدتها الهيئة” ، مؤكداً أن “السفينة طالبت بخروج القبطان ، وأخبرهم بدوره أنه بالنسبة له لا توجد مشكلة .. لكن الأمر أصبح منظور أمام المحكمة” .

وفي وقت سابق ، أعلن ربيع أن “مصر تطالب بتعويضات تبلغ 550 مليون دولار … لتسببها في إغلاق المجرى الملاحي لقناة السويس نهاية آذار الماضي” .

وبين أنه “في البداية تم طلب 916 مليون دولار بشكل مبدئي وذلك لعدم معرفة ثمن البضائع ، وأنه عند تحديد ثمن البضائع التي تقلها السفينة البالغة 775 مليون دولار تم تحديد التعويضات” .

يشار إلى أن “إيفرغيفن” مازالت منذ ذلك الوقت ، محتجزة في بحيرة تقع بين شطري القناة الشمالي والجنوبي .