اللاجئين السوريين بريئين من أحداث كولونيا

0

اللاجئين السوريين بريئين من أحداث كولونيا

بعد التحقيقات كشفت الشرطة الألمانية جنسيات اللاجئين المتهمين بالتحرش ليلة رأس السنة 2016 في مدينة كولونيا حسب ماذكر موقع “آر بي” الألماني.




وقال الموقع إن التحقيقات أظهرت أن المعتدين هم من الجزائر والمغرب ولا علاقة للاجئين السوريين بأحداث كولونيا، مضيفا أن الشرطة قامت بتوجيه تهمة التحرش لـ 46 شخصا، حيث تم إدانة 36 منهم واعترفوا بالتهم.

وعن التأخير في إعلان نتائج التحقيقات، أكد الموقع أنه رغم تأخير الشرطة في إعلان النتائج إلى أن كشف جنسيات المعتدين أمر مهم جدا للشارع الألماني، لأن حادثة كولونيا أضرت كثيرا باللاجئين السوريين كما صدرت بعد هذه الأحداث عدة قرارات، أهمها إنهاء سياسة الباب المفتوح تجاه اللاجئين السوريين.

ومن القرارات أيضا حرمان اللاجئ السوري من لم شمل أسرته،وإعطاءه إقامة ثانوية ولمدة سنة ودون جواز سفر، بالإضافة إلى ارتفاع رصيد حزب البديل المعادي للاجئين والأجانب ومطالبته بطرد اللاجئين، بحسب الموقع.

وقال الباحث الألماني في شؤون الهجرة “كاشوبا” في تصريح للموقع إن هناك عددا كبيرا نسبيا من الشباب القادمين من شمال إفريقيا والذين يعيشون في المدن الألمانية، وغالبا ما يأتون إلى ألمانيا من دون ذويهم، كما أنه ليس لديهم علاقات اجتماعية مثل اللاجئين السوريين، وبالتالي يلجأ بعضهم إلى سرقة حقائب اليد والهواتف المحمولة وهناك من يقوم بالتحرش كما حدث في رأس السنة بمدينة كولونيا.

ووفقا لوسائل الإعلام تسببت أحداث كولونيا عشية رأس السنة في تغير كبير في توجهات الشعب الألماني والحزب الحاكم المتسامحة بشأن أزمة اللاجئين.
وشهدت كولونيا تجمع نحو ألف شخص في الميدان الواسع بين كاتدرائية كولونيا ومحطة القطارات المركزية ونهبوا المارة وارتكبوا 117 حالة تحرش جنسية، بينها حالتا اغتصاب.
وبحسب مكتب الإحصاء الاتحادي تحتل سوريا المركز الثالث في الجاليات الأجنبية بعدد يصل إلى حوالي مليون لاجئ.




المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 
تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.