“الكالسيوم” أهمية الكالسيوم للمرأة الحامل و جنينها و مصادره و الأدوية التي تؤثر على عملية امتصاصه

0

“الكالسيوم” أهمية الكالسيوم للمرأة الحامل و جنينها و مصادره و الأدوية التي تؤثر على عملية امتصاصه

يعتبر الكالسيوم عنصراً فعالا في النظام الغذائي خاصة عند المرأة الحامل  حيث يعمل على بناء العظام و الأسنان و تقويتها و المحافظة عليها مع التقدم بالعمر، و تحتاج المرأة الحامل لاستهلاك الكالسيوم و غيره من العناصر الغذائية الهامة بكميات مناسبة لتأمين احتياجاتها و احتياجات جنينها، فالتغذية الجيدة خلال فترة الحمل ضرورية لنمو و تطور الجنين بشكل صحي.

و يعد الكالسيوم مكمل غذائي أساسي للمرأة الحامل يجب عليها أن تتناوله بشكل يومي خلال فترة الحمل لضمان تطور الجنين بشكل مستمر و سليم و لحماية المرأة الحامل من خطر الإصابة بهشاشة العظام و الكسور مع مرور الوقت.

فوائد الكالسيوم للمرأة الحامل :
1- تقليل من خطر الإصابة بتسمم الحمل.

2- تحسين صحة عظام الجنين و تقليل خطر إصابة الأم بحالات مرضية متعلقة بالعظام مثل هشاشة العظام.

3- التقليل من خطر إصابة الجنين بالتوحد.

4-التقليل من خطر إصابة المرأة الحامل بسرطان القولون.

و من أهم مصادر الكالسيوم :
1-البذور مثل بذور السمسم و الشيا.

2-الأجبان التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون و السعرات الحرارية و الصوديوم.

3- اللبن الذي يعد غني ببكتيريا البروبيوتيك و البروتين بالإضافة إلى الكالسيوم.

4-سمك السردين و السالمون المعلب حيث يحتوي كل منهما على السيلينيوم و البروتين و أحماض أوميغا 3 الدهنية بالإضافة للكالسيوم.

5-الفاصولياء و العدس حيث يحتوي كل منهما على الألياف و البروتين و الحديد و الزنك و الفولات و المغنيسيوم و البوتاسيوم بالإضافة للكالسيوم.

6-اللوز الذي يعد غني بالكالسيوم إلى جانب عناصر غذائية أخرى مثل الدهون الصحية و البروتين و المغنيسيوم و الألياف و المنغنيز و فيتامين E.

7- مصل اللبن و هو السائل الذي يتواجد أعلى سطح علب اللبن حيث يعد مصدر غني بالكالسيوم و البروتين.

8- الخضروات الورقية و منها الكرنب الأخضر.

9-المشروبات المدعمة و أهمها عصير البرتقال المدعم و حليب الصويا المدعم.

10-التين فهو غني بالكالسيوم و البوتاسيوم و فيتامين K أما التين المجفف فيحتوي على مضادات الأكسدة و الألياف.

11-الحليب مصدر غني بالكالسيوم و البروتين و فيتامين A و فيتامين D.

لكن هناك بعض المواد قد تتفاعل مع الكالسيوم و تؤثر على عملية امتصاصه و منها :
– الحديد: لا يجب تناول الحديد مع الكالسيوم في نفس الوقت بل يجب أن يُباعد بينهم ساعتين على الأقل ، و إلا لا يتم الاستفادة من أي منهم .

– المضادات الحيوية: حيث تتفاعل مع الكالسيوم و ينتج عن هذا التفاعل مركب غير قابل للذوبان عالق بالأمعاء لا يستفاد الجسم منه ابدا.

– مضادات الحموضة:  فتناول مضادات الحموضة مع الكالسيوم تزيد من كمية الكالسيوم التي يطرحها الجسم و بالتالي عدم الاستفادة من الجرعة اليومية للكالسيوم.

– الأدوية المضادة للفطريات: تناول الكالسيوم مع مضاد الفطريات يُثبط عملية امتصاص مضاد الفطريات و يؤثر على سرعة التعافي من العدوى.

– الملينات: تزيد الملينات من حركة الأمعاء و لا تسمح بامتصاص الكالسيوم .

– أدوية الضغط: يجب الفصل بين أدوية الضغط و الكالسيوم لتجنب سوء الإمتصاص.

– أدوية الكوليستيرول: حيث تؤثر أدوية الكوليسترول على الكالسيوم و تحفز الجسم على زيادة إطراحه عن طريق البول.

و الحل الأمثل في هذه الحالات هو الفصل دائماً بين الأدوية بما لا يقل عن ساعتين و الحرص على قراءة الروشتة الطبية لكل دواء قبل تناوله لتجنب أي تأثير جانبي.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.