القهوة تقلل من خطر الإصابة بأمراض الكبد

اعلن مجموعة من العلماء أن تناول كوب من القهوة يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض الكبد المزمنة  وذلك بفضل المواد الخاصة التي يحتوي عليها.

اي قهوة أفضل المحتوية على الكافيين أو الخالية منه؟

ان أي قهوة مفيدة. عادة شرب القهوة يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكبد المزمنة والأمراض الأخرى المرتبطة به.

توصل باحثون في جامعتي ساوثهامبتون وادنبره أن شرب القهوة، من أي نوع، يقلل من خطر الإصابـ.ـة بأمراض الكبد المزمنة والوفاة من مثل هذه الأمراض.

قام مؤلفو الدراسة بفحص بيانات 495585 من شاربي القهوة من البنك الحيوي البريطاني

كما تمت متابعتهم لمدة عشر سنوات، في محاولة لمعرفة من سيصاب بأمراض الكبد المزمنـ.ـة والأمراض الأخرى المرتبطة بهذا العضو.

شرب أربعة من كل خمسة مشاركين القهوة المطحونة أو الفورية، مع الكافيين أو بدونـ.ـه، واثنان من كل عشرة لم يشربوا القهوة على الإطلاق.

على مدى عشر سنوات، تم تحديد 3600 حالة من أمراض الكبد المزمنة، بالإضافة إلى ذلك، كانـ.ـت هناك 5439 حالة إصابة بمرض الكبد الدهني أو تنكس دهني، و 184 حالة إصابة بسرطان الكبد.

بينما كان لدى شاربي القهوة مخاطر أقل بنسبة 21% للإصابة بأمراض الكبد المزمنة مقارنة بمن لا يشربونها، و 20% أقل من خطر الإصابة بتنكس دهني، و40% أقل لخطر الوفاة من أمراض الكبد المزمنة.

قال المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور أوليفر كينيدي: “بناءً على عملنا، نستنتج أن القهوة لها تأثير وقائي من خلال الحماية من أمراض الكبد المزمنة.

كما يعد هذا أمرًا ذا قيمة كبيرة للبلدان منخفضة الدخل، حيث يكون للناس فرص أقل لتلقي رعاية صحية جيدة وحيث يكون عبء أمراض الكبد المزمنة أعلى”.

ويرى مؤلفو الدراسة أن البحث العلمي المستقبلي يمكن أن يختبر العلاقة بين القهوة وأمراض الكبد من خلال إلقاء نظرة فاحصة على كمية الشراب المستهلك وتأثيراته.