الفعالية الإنسانية الرابعة “إلى طرطوس – بكل الحب من روسيا”

0

الفعالية الإنسانية الرابعة “إلى طرطوس – بكل الحب من روسيا”

ضمن سلسلة الفعاليات الإنسانية الخيرية واسعة النطاق في الربع الأخير من عام 2020 بتوجيه ودعم من غرفة تجارة وصناعة روسيا الاتحادية ووزارة الخارجية الروسية ممثلة بالوكالة الفدرالية الروسية للتعاون الدولي، وبالمشاركة مع التجمع الروسي لتنمية علاقات الصداقة والأعمال مع سوريا وبالتنسيق الوثيق مع السفارة السورية في موسكو وتحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء السورية، يقيم مجلس الأعمال الروسي السوري فعاليته الإنسانية الرابعة في مدينة طرطوس، بعد إنجاز الفعاليات الثلاث الأولى في كل من السلمية وحماه وحمص.. لتستمر هذه الفعاليات متتالية حتى شهر ديسمبر في نهاية العام، لتشمل العديد من المدن والمحافظات السورية.

“إلى مدينة طرطوس – بكل الحب من روسيا” .. هو عنوان الفعالية الرابعة التي تقام اليوم في مدينة طرطوس.. هذه المدينة التي قدمت آلاف الشهداء خلال الحرب السورية والتي استقبلت أيضاً مئات الآلاف من العائلات القادمة من مدينتي حلب وإدلب وأريافهما ومن المحافظات القريبة منها، ولذلك لا تزال تلك العائلات في حاجة ملحة إلى كل دعم ومساعدة وبخاصة عائلات الشهداء التي فقدت المعيل الأساسي لها، فتم اختيار هذه المدينة وتخصيصها بفعالية “إلى مدينة طرطوس – بكل الحب من روسيا”، لتؤكد قيم الأخوة والتعاون وتساهم في التخفيف عن معاناة العائلات المتضررة من الحرب، محملة بـ (55طناً) من المواد الغذائية الأساسية ضمن ألف طرد يحتوي كل منها على (55كغ) وهي حصة العائلة الواحدة من هذه المساعدات، وبهذا يبلغ عدد المستفيدين ألف عائلة مستحقة من العائلات التي ما زالت تعاني من تداعيات الحرب.

أما من الناحية التنظيمية لهذه الفعالية فقد اتبعت أسلوباً خُطّط له بدقة ليكون نظاماً موحداً في جميع الفعاليات التسعة لهذا العام، نظراً للوضع الصحي الحذر بسبب فيروس كورونا المستجد.. إذ اتخذ الفريق التطوّعي لفعاليات ” بكل الحب من روسيا” كافة الإجراءات الضرورية والتدابير الوقائية المعتمدة لمنع انتشار الفيروس والمحافظة على الصحة العامة وسلامة العائلات المستفيدة من المساعدات بالتعقيم والتباعد الزماني والمكاني، وبتحديد المهمات لكل فرد من المتطوعين، ابتداء من تعقيم الداخلين وانتهاء بخروجهم من الصالة بعد تسلّم الطرود من المنافذ الخمسة المخصصة لذلك، وقد باشروا عملية التوزيع بالمحبة والاحترام وبمهنية عالية مميزة، حيث يستمر توزيع المساعدات ثلاثة أيام في فترة صباحية وأخرى مسائية.

ومن جهة أخرى فإن الدكتور لؤي يوسف المدير العام لمجلس الأعمال الروسي السوري ورئيس التجمع الروسي السوري لتنمية علاقات الصداقة والأعمال مع سورية، مستشار ومساعد رئيس جمهورية أنغوشيا، كان متواجداً وقائماً على متابعة مجريات الفعالية والإشراف عليها بكل مراحلها وتفاصيلها، كما عبر المواطنون المستفيدون من المساعدات عن تقديرهم وامتنانهم لروسيا الاتحادية على هذه الالتفاتة الكريمة في الوقوف إلى جانبهم في الشدة والحاجة التي نتجت عن سنوات الحرب القاسية.

والجدير بالذكر أنه حضر افتتاح هذه الفعالية السيد محافظ طرطوس والسيد أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي، وعدد من الشخصيات الرسمية وأعضاء من مجلس الشعب عن محافظة طرطوس.

وسوف يتابع مجلس الأعمال الروسي السوري بالمشاركة مع التجمع الروسي لتنمية علاقات الصداقة والأعمال مع سورية، حتى نهاية العام مع فريق “بكل الحب من روسيا” بإقامة فعالياته الخيرية الكبيرة والمنتظمة في مدينة اللاذقية، حلب، ودمشق، وريف دمشق والسويداء.

 

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.