الضباب الإشعاعي ظاهرة نادرة في دمشق لم تحدث منذ 20 عام (صور )

0

الضباب الإشعاعي ظاهرة نادرة في دمشق لم تحدث منذ 20 عام (صور )

تداولت صفحات التواصل الإجتماعي صوراً ضباب من محافظة دمشق السورية و عدد من المناطق الداخلية الأخرى و رافق الضباب رائحة غريبة  و تم المبالغة في وصفها  لتوضح مديرية الأرصاد الجوية أن هذه الظاهرة هي طبيعية وتسمى الضباب الإشعاعي  وهو نوع من الضباب لم يتشكل منذ 20 عام .

وبحسب صفحة هوى الشام المختصة بالأحوال الجوية اكدت ان هذه الظاهرة هي طبيعية ويتشكل الضباب في الليل فقط مع شرط ان تكون الرياح هادئة و الجو صافي تماماً

والسبب وراء هذه الظاهرة هي ان الطقس كان صحو وظهرت الشمس خلال  الايام السابقة وذلك بعد توالي عدد من المنخفضات ونتيحة لذلك امتصت الارض الحرارة من الشمس خلا النهار وأشعت في الليل

وفي تفسير الصفحة لهذه الظاهرة هي انه  مع تزايد برودة سطح الأرض ليلاً يتشكل هواء رطب قريب جداً من سطح الأرض وبشكل متسارع ليحجب الرؤية ، وتصل رطوبة الجو إلى حدود 60 لـ 80% ، فيتشكل هذا الضباب.

وعن سبب الرائحة الغريبة قالت الصفحة   أنها قد تكون ناتجة عن اختلاط ما بين ذرات الرطوبة وما امتصته الأرض نهاراً.

ومن جهة ثانية اجرت قناة روسيا اليوم لقاء مع المتنبئ الجوي، شادي جاويش،الذي أكد إن ما شهدته سماء العاصمة ظاهرة يتكرر حدوثها وتعرف باسم “الضباب الإشعاعي”، إلا أن كثافة ذلك الضباب كانت عالية خلال الليلة الماضية، لذلك كُتب عنها بتلك الطريقة.

وحول وجود رائحة ترافقت مع “الضباب الإشعاعي” يؤكد جاويش إن ذلك النوع من الضباب لا يترافق مع رائحة بالضرورة، وأن مصدر الرائحة التي شعر بها البعض هو وجود معلقات في الهواء، وأن الرائحة قد تكون ناتجة عن مخلفات قمامة أو غيرها.

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.