الشعور بالالم وتغير لون الأطراف علامة لتجلط الدم

ذكر الدكتور يوري سيريبريانسكي، أخصائي أمراض القلب، أن تغير لون الأطراف والشعور بالألم، هو مؤشر هام على تجلط الدم.

و في لقاء تلفزيوني أشار الاخصائي إلى أن تغير لون الأطراف إلى اللون الأزرق أو الأبيض، قد تكون علامة على تجلط الدم.

وحول ذلك قال الطبيب:”إذا كان التجلط قريبا من السطح، فإنه يسبب الألم عادة.

أما تجلط الدم في الأوردة فيسبب الازرقاق، في حين التجلط الشرياني يسبب بياض الأطراف، وتصبح باردة وغريبة مع الشعور بالألم.

وقد يحصل أن تنفصل الجلطة الدموية من القلب وتذهب إلى أحد الأطراف العليا ما يسبب بياضه وبرودته”.

كما نوه الطبيب الى أن الأشخاص الذين يعانون من دوالي الأوردة ومرض السكري والخفقان واضطراب عملية تخثر الدم و إصابات الأطراف ، ينتمون إلى مجموعة الخطر .

ويقول، “يمكن أن تتكون جلطات ثانوية نتيجة إصابة أو تلف الأوعية الدموية، أي تجلط الدم داخل الأوعية”.

كما اكد الأخصائي، على ضرورة استدعاء سيارة الإسعاف فورا في جميع هذه الحالات.