الشرطة العسكرية الروسية هددت بالقصف الجوي على غربي درعا في حال رفض التسوية .

الشرطة العسكرية الروسية هددت بالقصف الجوي على غربي درعا في حال رفض التسوية .

أفادت مواقع اعلامية تابعة للمعارضة ان الشرطة العسكريو الروسية هددت أعضاء اللجنة المركزية في محافظة درعا بتوجيه ضربات جوية من قبل سلاح الطيران في حال رفض طلبات الدولة السورية .

اجتماع بحضور الشرطة العسكرية الروسية

فيما أفادت وسائل اعلامية معارضة أخرى انه حدث اجتماع يوم امس بين اللجنة المركزية في درعا وعدد من ضباط الجسش بمنطقة الضاحية في درعا وذلك بحضور ضباط من الشرطة العسكرية الروسية وتم الاتفاق على ان ترد اللجنة في نهاية الاسبوع على قرار بالموافقة او الرفض .

وأشارت المصادر ان المسؤولين السوريين طالبوا بترحيل ستة إرهابيين من أبناء المنطقة الغربية في درعا باتجاه الشمال السوري، وهم “إياد الغانم وأبو عمر الشاغوري ومحمد الزعبي ومحمد قاسم الصبيحي وإياد جعارة ومحمد الابراهيم”.

نشر نقاط للفرقة الرابعة

كما طالبت السلطات السورية بنشر نقاط عسكرية للفرقة الرابعة في محيط مدينة طفس, وتسليم جميع المباني الحكومية في مدينة طفس لها.

وبحسب المصادر المعارضة فإن ضباط الجيش السوري أدرجوا بند إجراء تسوية أمنية لسكان طفس ابتداءً من الأسبوع المقبل إذا تم الرد بالموافقة على جميع البنود من اللجنة.

وفي المقابل، تنسحب التعزيزات العسكرية التي استقدمتها الفرقة الرابعة إلى المنطقة مؤخراً وإنهاء التصعيد العسكري والاكتفاء بنشر نقاط عسكرية في أماكن يجري العمل على تحديدها لاحقاً.

وبحسب المصادر المعارضة فإن الوفد الروسي الذي حضر اجتماع اليوم كان مؤيداً للشروط التي وضعها ضباط الفرقة الرابعة, ومسانداً للعملية العسكرية الأخيرة، حيث قال الضابط الروسي إن سلاح الجو قد يشارك في الهجوم بشن ضربات صاروخية على مواقع محددة غرب درعا إذا لم يتم التوصّل لاتفاق.

مواقع معارضة

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.