الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في محيط آثار بصرى السورية .

الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في محيط آثار بصرى السورية .

أعلن “ألكسندر كاربوف” نائب رئيس المركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سورية ، أن الشرطة العسكرية الروسية أكملت انتشارها في محيط الأوابد الآثرية بمدينة بصرى جنوب غربي سورية .

وقال “كاربوف” في تصريحات صحفية إن الشرطة العسكرية الروسية بدأت منذ شباط الماضي بحراسة آثار مدينة بصرى السورية .

وأشار رئيس مركز المصالحة إلى أن الشرطة العسكرية الروسية تكثف حراسة المعلم الرئيس للمدينة القديمة ، وهو مسرح بصرى الروماني المدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي ، والذي تحيط به أبراج بنيت في عصر الأيوبيين .

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا