السيدة الأولى أسماء الأسد تُهنئ الأم السورية في عيدها .

السيدة الأولى أسماء الأسد تُهنئ الأم السورية في عيدها .

توجهت السيدة الأولى “أسماء الأسد” بالتهنئة إلى الأم السورية في عيدها عبر رسالة ، تم نشرها على الصفحة الرسمية للمكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية العربية السورية ، وجاء فيها :

“عشرُ سنواتٍ مضت على حربنا التي خضناها معاً، وأنت الصابرة القوية الصادقة التي تغالب قسوة الحرب وتكسرها بقلبٍ لا تعرف الهزيمة طريقاً إليه” .

“إلى الأم السورية التي تُنجب وتنشئ أبناءً يرفعون بسواعدهم أعمدة المستقبل رغم ضغط الخصوم ، وحصار الأعداء ،

ليصنعوا من الضّيق فرَجاً ، ومن الألم فرحاً ، ولينتزعوا من كبد المصاعب نجاحاً وألَقاً” .

“الأمّ التي تدفع أبناءها للعمل بأقصى طاقتهم، فتولَدُ في كل لحظةٍ فرصةٌ جديدةٌ للرزق، والإنتاج والبركة” .

“الأم التي تُلقي بنورها لتفصل دائماً بين الصواب والخطأ ، بين الحق والباطل ، بين الأمانة والخيانة ، بين التقاعس والمسؤولية” .

“الأمّ التي ترى سورية في كل حبّة ترابٍ من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوبِ ، ترى وطنَها في كل بيت وكل قرية وكل مدينة ،

تراه في كلّ جرحٍ ودمعةٍ وبسمة” .

“إلى الأم التي تبني وتُحصّن أسرتَها فتحمي الوطن والمجتمع كلَّه” .

“نطوي اليوم حقبةَ عشرِ سنوات كبُر فيها جيلٌ جديدٌ من الأبناء ، هو جيل الحرب الذي يجبُ أن تبذُل الأم تجاهه أقصى ما لديها لتزرع في وجدانه أفضل القيم وأسماها” .

“كسبنا معاركَ ولم تنتهِ الحربُ بعد ، كسبنا الإرادة النّقيّة الصافيةَ ولم تنتهِ المواجهةُ بعد ، وأنتِ أيتها الأم السورية مفتاح النصر وبوابتُه… أنتِ جناح الوطن ، لا ينكسر بل يسمو ويقوى به الوطن” .

أخيراً..

“أعظم ما يمكن للأم أن تفعله أن تنتمي لوطنها ، وأن تنقل هذا الانتماء إلى أبنائها ، ليظهرَ في عملهم لوطنهم ، وإخلاصهم له ودفاعهم عنه” .

في عيدكِ
كلّ عام وأنتِ وطن

أسماء الأسد
21 آذار 2021

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا