السورية للاتصالات تكشف عن مشروع الانترنت اللاسلكي 

كشف مدير التسويق في الشركة السورية للاتصالات الاستاذ فراس البدين عن مشروع “Fix ITE”، أو ما يعرف بالأنترنت اللاسلكي ، الذي يعتمد على توصيل الأنترنت للمواطنين عن طريق البث اللاسلكي، من خلال أبراج متخصصة.

انترنت لاسلكي في سوريا

وأوضح البدين، أن الشركة أنجزت دراسة المشروع، وأنه في مرحلة توريد الأجهزة والمعدات المطلوبة، تمهيداً لتنفيذه عند وصولها.

وأكد البدين، أن المشروع يمثل حلاً إيجابياً في مناطق إعادة الإعمار ومناطق المخططات التنظيمية الجديدة … والتي دمرت فيها البنية التحتية بشكل شبه كامل، فضلاً عن وجود عدد قليل من السكان فيها … ما يجعل عملية مد الكبلات الأرضية صعباً في المرحلة الحالية.

وتابع البدين، أن المشروع مهم للغاية في المناطق المرتفعة والجبلية … والتي تمتاز بوعورتها وتباعد المناطق السكنية فيها عن بعضها البعض ، ما يؤمن وصول الأنترنت لجميع السكان بحلول سريعة وكفوءة.

وأشار البدين إلى أن الشركة تعمل باستمرار لتأمين وصول شبكة الأنترنت لجميع المواطنين … وتوسيع الشريحة التي يتم خدمتها، وتمكينها من الاستفادة من الشبكة … وتذليل جميع الصعوبات التي تعترض العملية خصوصاً في الوقت الراهن.

وقال البدين، إن الشركة السورية للاتصالات، كانت تسير وفق خطة محددة تهدف إلى التوسع … لكي تتمكن من خلالها من تغطية الطلب المتزايد على الشبكة، والتي بدأتها منذ العام 2016 تقريباً … غير أنه منذ عامين تراكمت الصعوبات بشكل كبير ، بفعل الحصار الاقتصادي الجائر على سورية، وامتناع العديد من المصادر عن تزويد الشركة بالمعدات المطلوبة، فضلا عن صعوبة توصيل الحوالات المالية وغيرها من الأسباب اللوجستية، ما أخر مخططات الشركة.

وتابع البدين، أنه على الرغم من ذلك، تعمل الشركة السورية للاتصالات على إيجاد حلول وبدائل بشكل متواصل، ومصادر توريد مختلفة، لاستمرار تطوير خدمات الشبكة، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، مشيرا إلى أن السورية للاتصالات تعمل على خطط طموحة للغاية، وتسعى بشكل جدي لتكون ضمن الإطار العالمي في شبكة الأنترنت، لتمكين المجتمع من التواصل الفعال الاقتصادي والتجاري والعلمي وغيره، مع الشركاء الخارجيين، مبيناً أن الأنترنت اليوم أساس لبيئة الأعمال والتعليم والصناعة، والصحة وغيرها.

وأشار البدين إلى إطلاق تجريبي لخدمة الأنترنت اللاسلكي، يستفيد منه نحو 20 ألف مشترك حالياً، بينما من المتوقع أن يخدم أكثر من مليون مشترك عند تنفيذ المشروع كمرحلة أولى.