الرئيس الأسد يجول على قرى ريف اللاذقية : “الدولة ستتحمل العبء الأكبر لدعم العائلات التي فقدت مواردها” .

0

الرئيس الأسد يجول على قرى ريف اللاذقية : “الدولة ستتحمل العبء الأكبر لدعم العائلات التي فقدت مواردها ” .

 

 

 

 

 

 

 

اعتبر السيد الرئيس بشار الأسد خلال جولة قام بها، اليوم الثلاثاء، على بعض المناطق ‏التي طالتها الحرائق منذ أيام في محافظة اللاذقية، أن ما حصل «كارثة وطنية ‏بالمعنى الإنساني أو بالمعنى الاقتصادي أو بالمعنى البيئي»، مؤكداً أن الدولة ‏ستتحمل العبء الأكبر لدعم العائلات التي فقدت مواردها .

 

 

 

 

 

 

وأوضح الرئيس الأسد أن «الهدف الأساسي من هذه الزيارة هو الاطلاع على ‏التفاصيل لكي نتأكد بأن الخطط التي سنضعها خلال الأيام القادمة هي خطط واقعية ‏يمكن تطبيقها وليست خططاً نظرية، وسمعنا أفكاراً مهمة جداً وخاصة أن كل ‏منطقة لديها تفاصيل تختلف عن الأخرى، وسبب المعاناة أو طريقة الحل تختلف ‏من منطقة إلى أخرى» .

 

 

 

 

 

وقال : «من الطبيعي أن نتابع الجولة وسأستمر بهذه الجولة حسب جدول أعمال ‏معين»، مؤكداً أن «زيارتي لنماذج من هذه المناطق لا تعني دعم هذه القرى وإنما ‏تعني معرفة الوضع المتشابه لمعظم هذه القرى من أجل دعمها من دون استثناء ‏لأننا نريد أن ندعم كل الأراضي المتضررة، وكل شجرة متضررة وليس كل ‏أرض، وإنما كل شجرة وليس كل عائلة وإنما كل فرد، فبكل تأكيد سأستمر ‏بالزيارة» .

 

 

 

 

 

ولفت الرئيس الأسد إلى أن الأضرار كبيرة والتحديات أيضاً كبيرة في الوقت نفسه، ‏لكن أهم شيء نعرفه أن هذه التحديات ليست مستحيلة على الإطلاق، فكل المشاكل ‏التي سمعنا عنها قبل الزيارة أو التي رصدناها بالتقارير وسمعناها الآن من ‏المواطنين ومن العائلات المتضررة، كلها لها حل بكل تأكيد وهي بحاجة لبعض ‏التنظيم .

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.