الخارجية السعودية تعلق على تعهد نتنياهو بتسيير رحلات جوية من تل أبيب إلى مكة .

الخارجية السعودية تعلق على تعهد نتنياهو بتسيير رحلات جوية من تل أبيب إلى مكة .

أكد وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان” في حديث لشبكة “CNN” الأمريكية يوم الخميس ، أن إبرام أي صفقة حول تطبيع العلاقات بين المملكة و “إسرائيل” و تسير رحلات جوية من تل أبيب الى مكة يعتمد على موضوع التقدم في عملية السلام وفق المبادرة العربية .

وعلق “بن فرحان” على تصريحات رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” ، الذي تعهد مؤخراً بتسيير الرحلات الجوية  :

“لا أعرف ما إذا كان الأمر وشيكاً ، لم نوافق على ذلك حتى الآن ، لكن إذا تقدمت عملية السلام ، فإننا نرحب بالمواطنين

الإسرائيليين من كل الأديان في المملكة وليس فقط المسلمين ، لكن دعونا نمضي قدماً في عملية السلام قبل كل شيء” .

 

واعتبر وزير الخارجية السعودي أن صفقة التطبيع مطروحة منذ مبادرة السلام العربية عام 2002 ، والتي اشترطت “تسوية القضية

الفلسطينية مقابل التطبيع الكامل مع إسرائيل”

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن “التطبيع مع إسرائيل سيحقق فوائد اقتصادية واجتماعية للمنطقة ، وكذلك من الناحية

الأمنية” .

وأضاف” بن فرحان” : “لا يمكن أن ينجح التطبيع دون إقامة دولة فلسطينية بحدود 1967 ، وإذا استطعنا ذلك ، يمكن رؤية منطقة

أكثر أماناً بحد كبير وأكثر ازدهاراً ، حيث يمكن للجميع المساهمة في ازدهارها بما في ذلك إسرائيل” .

وتأتي تصريحات الوزير السعودي هذه بعد أن تعهد رئيس وزراء العدو “بنيامين نتنياهو” ، يوم 21 آذار ، قبل يومين من الانتخابات

الإسرائيلية ، بإطلاق الرحلات الجوية مباشرة  في حال فوزه .

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا