الجزائر : مؤذن مسجد ذبح زوجته الحامل بتوأم بطريقة بشعة .

الجزائر : مؤذن مسجد ذبح زوجته الحامل بتوأم بطريقة بشعة .

أصدرت محكمة بمدينة “ورقلة” الجزائرية حكم الإعدام بحق مؤذن من الجزائر ، أقدم على ذبح زوجته الحامل بتوأم وطعنها داخل غرفة النوم ، في جريمة بشعة أثارت استنكار الرأي العام .

وبحسب موقع “روسيا اليوم” ، وجهت المحكمة للجاني تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد

حيث تعود وقائع القضية إلى منتصف شهر أكتوبر  من عام 2019 ، وهو تاريخ تنفيذ جريمته المروعة  .

والجاني يعمل مؤذن مسجد ، يبلغ من العمر 42 سنة تزوج الضحية (39 سنة) قبل 10 سنوات وأنجبت منه 4 أطفال .

وبحسب “روسيا اليوم” فإن الجاني قام بإخراج الأطفال و وضعهم في غرفة ثانية حتى لا يشاهدوا الجريمة

ثم عاد للضحية ووجه لها أربع طعنات في جهات مختلفة من جسدها وقام بذبحها بواسطة سكين وهي حامل

تعود أسباب فعلته الشنيعة بحسب مصادر اعلامية الى خلافات حادة وشديدة اضافة الى كونها مستمرة بينهما .

وأدعى المتهم أثناء جلسة المحا كمة أنه مصاب بمرض عصبي و أمراض مزمنة أخرى لكن التقرير الطبي فند زعمه

وكانت التحقيقات الأ ولية أشارت إلى أن الجاني اعترف بأنه هدد زوجته بالقتل ، كما أقر بأنه قام بالتحضير لا رتكاب جريمته سلفاً بعد أن خبأ السكين في غرفة نومه .

ولازالت التحقيقات مستمرة معه حتى يعترف اسباب جريمته الفعلية

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا