التعليم العالي تنفي ما يتم تداوله بخصوص معالجة أوضاع الطلاب المستنفذين والمنقطعين .

0

التعليم العالي تنفي ما يتم تداوله بخصوص معالجة أوضاع الطلاب المستنفذين والمنقطعين .

نفت وزارة التعليم العالي ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص آليات معالجة أوضاع الطلاب المستنفدين والمنقطعين وعودتهم إلى الجامعة وأن ما يتم تداوله بهذا الخصوص غير متوافق مع الأنظمة والقواعد المعمول بها في وزارة التعليم العالي .

اقرأ أيضاً : وزراة الاقتصاد والتجارة الخارجية تنفي ماتم تداوله عن ودائع بقيمة 100 ألف دولار .

وبينت الوزارة عبر موقعها الرسمي أن المرسوم الاخير رقم (69) بخصوص الطلاب المستنفدين ما زال ساري المفعول حتى الفصل الأول من العام الدراسي الحالي .

وأكدت الوزارة في بيان لها أن ما يتم تداوله بهذا الخصوص غير متوافق مع الأنظمة والقواعد المعمول بها في الوزارة، موضحةً أنه يتم بشكل دوري إجراء عمليات تقييم للأنظمة والأنشطة المختلفة التي تقع في مجال عملها، حيث تعكف منذ فترة على دراسة قانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية والتي تتعلق بجميع مفاصل العملية التعليمية والبحثية في مؤسسات التعليم العالي.

ويقضي المرسوم رقم 69 الصادر في الثالث والعشرين من شهر شباط الماضي بمنح دورات امتحانية استثنائية للمستنفدين من طلاب المرحلة الجامعية الأولى، وعام استثنائي للمستنفدين من طلاب دراسات التأهيل والتخصص والدراسات العليا، وإتاحة المجال للمفصولين من أطروحة الماجستير خلال فترة الحرب لإعادة قيدهم، ومنح سنة إضافية لطلاب الماجستير والدكتوراه، مع مراعاة ظروف الطلاب العسكريين في مختلف مراحل الدراسة الجامعية السابقة بتسهيلات إضافية.

تابعوا طرطوس اليوم هنا عبر التلغرام

اترك تعليقا