البوظة علاج لبعض الأمراض و لاتسبب التهاب البلعوم !!

أثبتت التجارب أن المثلجات والمشروبات الباردة و البوظة لا تسبب التهاب البلعوم ، على العكس تماماً.

البوظة علاج لبعض الأمراض

أجمعت عدة دراسات طبية على تناول البوظة و المثلجات ك نوع من أنواع تخفيف الوجع و الاحتقان التي ترافق التهاب البلعوم لتكون البوظة علاج .

كما تصدرت البوظة و المثلجات القائمة ك بديل عن الأدوية لعلاج حالات عسر البلع و صعوبته عند الأطفال .

التهاب البلعوم

اما عن التهاب البلعوم الذي يحصل عند اكل البوظة و المثلجات قد يحدث عن طريق الصدفة و ليس بسببها .

أكد الاطباء ان حدوث التهاب البلعوم و اللوز هو مرض فيروسي او جرثومي سببه غالباً عدوى فيروسية أو جرثومية ، و أن تناول المثلجات و البوظه لا علاقة له ابداً بحدوث التهاب البلعوم واللوز الا اذا كانت الأطعمة ملوثه .

تخفيف الاحتقان

تخفيف الاحتقان لا يكون عن طريق تناول المشروبات الساخنة ، لأن المشروبات الساخنة تزيد الاحتقان
و من الافضل أن تشرب فاترة لترطيب البلعوم و تخفيف الاحتقان .

وفي حال عسر البلع و صعوبته الشديدة يفضل تناول البوظة و المثلجات و المشروبات الباردة لتخفيف الألم .