الالتزام بحمية غذائية للحفاظ على صحة الكبد بعد الإفراط في الطعام والشراب

 

ذكر الدكتور روسلان إيسايف، عالم المخدرات الروسي، أن الإفراط بتناول الطعام والمشروبات الكحولية، له آثار صحية سلبية.

لذا يجب أن نساعد الكبد وأعضاء الجسم الأخرى على التعافي بعد الإفراط في الطعام والشراب .

 

شرب الكحول

وأوضح الدكتور ايسايف، أنه بعد الإفراط في تناول الطعام والمشروبات الكحولية، يحتاج الكبد إلى فترة ليستعيد حالته الصحية.

لأن المشروبات الكحولية، هي مواد سامة لجسم الإنسان، لذلك عندما يفرط الإنسان بتناولها يشعر في اليوم التالي بعواقبها السلبية. ويحتاج إلى مساعدة طبية.

لذا على الشخص عدم الإفراط في تناول الطعام والامتناع مؤقتا عن تناول المشروبات الكحولية، والالتزام بحمية غذائية خاصة.

وتابع حديثه بالقول: “يجب بعد الوليمة الدسمة الامتناع عن شرب الكحول، وتناول مشروبات تحتوي على فيتامين C ،

مثل عصائر الفواكه الطازجة، وعليه تناول الجبن القريش لأنه يحتوي على حمض الميتيونين الأميني لأن له تأثير إيجابي في الكبد”.

كما نوه الدكتور إلى أنه يمكن للشخص أن يحدد لنفسه حمية غذائية مناسبة.

وهناك خيارات أخرى مفيدة، مثل التجوال في الهواء الطلق اطول فترة ممكنة لأنه يساعد على تحسين عملية التمثيل الغذائي.