الاحتلال التركي يستمر في  الاعتداء على  المدنيين في شرق الفرات 

0

الاحتلال التركي يستمر في  الاعتداء على  المدنيين في شرق الفرات

تستمر قوات الاحتلال التركي ومرتزقته  بالاعتداء على المدنيين في المناطق التي احتلتها شرق الفرات وفي اخر اعتداء وقع استشهد مدني في قرية تل الورد بريف الحسكة الشمالي

وشهدت القرة المحيطة بمنطقة أبو راسين بريف تل تمر ليل الإثنين- الثلاثاء قصفاً عنيفاً بواسطة  مدفعية الاحتلال التركي والذي نجم عنه  أضرار مادية كبيرة ، بالتزامن مع تعرض  قريتا عريضة وأبو زهور بريف تل أبيض شمال الرقة لقصف أيضاً من مدفعية الاحتلال ومرتزقته من الإرهابيين، ما تسبب ايضا ً بأضرار مادية كبيرة

وكان المرصد السوري نقل عن مصادر قال عنها موثوقة  أن قوات الاحتلال التركي لا تزال تمنع مسلحي مرتزقتها الإرهابية من الذهاب إلى مناطق سيطرتها في ريف حلب الشمالي، في حين سمحت لهم بجلب عوائلهم من ريفي حلب وإدلب إلى المناطق التي احتلوها خلال العدوان التركي على شرق البلاد.

اقرأ ايضاً : احباط هجوم لإرهابيي داعش في محيط باديتي تدمر والسخنة .

وذكر «المرصد» أنه حصل على صور ضوئية لعدة مستندات تثبت الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون في مدينة رأس العين المحتلة بريف الحسكة، مشيراً إلى أن الوثائق تتضمن أسماء شخصين ينحدران من رأس العين توجها إلى منزليهما، إلا أنهما فوجئا بالميليشيات المسلحة الموالية للاحتلال التركي تعتقلهما وتنقلهما إلى ما يسمى «مركز الشرطة»، حيث طالبتهما بإثبات ملكية المنزلين عن طريق شهود أو وثائق، وبعد أن أثبت هذان الشخصان ملكية المنازل، أجبرتهما تلك الميليشيات على توقيع وثائق من أجل إخلاء أغراضهما من المنزلين والخروج من رأس العين تماماً.

وأكد «المرصد»، أن جميع المدنيين الذين يدخلون إلى المدينة يتم التعامل معهم بهذه الطريقة، والهدف هو إفراغها بشكل كامل من سكانها الأصليين.

وبالترافق مع تلك التطورات، ذكر رئيس النظام التركي في كلمة نقلتها وكالة «الأناضول»، أن «علاقاته مع روسيا وأميركا تتميز بالشفافية والخلو من الأجندات السرية».

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا