الاتصالات السورية تبرر تعليق الجمركة للأجهزة الخليوية لمدة 6 أشهر .

الاتصالات السورية تبرر تعليق الجمركة للأجهزة الخليوية لمدة 6 أشهر .

بررت الهيئة الناظمة وللاتصالات والبريد السورية على قرارها حول تعليق التصريح الإفرادي (الجمركة) للأجهزة الخليوية اعتباراً من 18 آذار ولمدة ستة أشهر ، معتبرةً أن القرار جاء بعد تأكدها من توافر الأجهزة لعمل المشتركين الحاليين أو الراغبين

بالاشتراك ، وتوافر أعداد أجهزة خلوية أكثر من ثلاثة أضعاف أعداد المشتركين الحاليين .

وفي بيان نشرته الهيئة عبر صفحتها الرسمية على “فيس بوك” قالت فيه إن : “التعليق هو بهدف إعطاء الأولوية لاستيراد

المواد الأساسية اللازمة لاحتياجات المواطنين” .

وأكدت الهيئة أن إيقاف أي جهاز خلوي يعمل على الشبكة السورية بعد تاريخ 18 من آذار الحالي ، وبشكل فوري مع عدم إمكانية

التصريح عنه .

وأوضحت أنها ستضع إجراءات مع مديرية الجمارك العامة وإدارة الهجرة والجو ازات للقادمين إلى سورية عبر المنافذ الحدودية ،

والسماح باستخدام أجهزتهم الخلوية لمدة 30 يوماً .

يذكر أنه في آب 2020 ، عدلت الهيئة الناظمة للاتصالات أجور التصريح عن الأجهزة الخلوية ، غير المصرح عنها في سورية

،وحددت الهيئة حينها أجور التصريح في فئتين : الأولى للأجهزة التي عملت على الشبكة السورية قبل 17 من حزيران 2020 ،

والثانية للأجهزة التي عملت على الشبكة بعد هذا التاريخ .

الجدير بالذكر ان وزارة الاقتصاد في سورية أوقفت أمس استيراد أجهزة الهاتف المحمول ( الخليوية )حتى اشعار آخر

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا