اطلاق سراح الاميرة بسمة بنت سعود

تم اطلاق سراح الاميرة بسمة بنت سعود مع ابنتها سهود من السجن بعد توقيف استمر ثلاثة اعوام

ماسبب توقيف بسمة بنت سعود

الاميرة المدافعة عن حقوق الانسان عرفت بانتقادها لقضايا المملكة ودفاعها عن حقوق المراة

حيث تم توقيفها في عام 2019مع ابنتها سهود الشريف دون الاعلان عن التهم الموجهه لهما

وبحسب ما ذكرته وكالة afp ان عائلة الاميرة قالت في شهادة للامم المتحدة ان احتجازها يرجع لسجلها كناقدة صريحة للانتهاكات

وفي شهر ابريل من عام 2020 ناشدت الاميرة الملك وولي عهده محمد بن سلمان مطالبة باطلاق سراحها

وقالت انها موجودة مع ابنتها في سجن الحاير وحالتها الصحية حرجة للغاية وقد تؤدي الى وفاتها

في حين لم تعلق الحكومة السعودية على قضية احتجاز الاميرة بسمة ولا على اطلاق سراحها

وصرح مستشار الاميرة القانوني هنري استرامانت انه تم الافراج عنها في 6 يناير 2022 وان الاميرة منهكة وستخضع للعناية الطبية

كما غردت الاميرة عبر حسابها على تويتر  :” بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين كل امتناني وشكري لوالدي الملك سلمان بن عبد العزيز و ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله ورعاهم. كل شكري وتقديري.”