اشتباكات بين عناصر قوى الأمن الداخلي وبقايا فلول “ داعش ” الإرهابي في ريف السلمية .

0

وقعت بعد ظهر يوم السبت اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة مجهولة الهوية يرجح أنها من بقايا تنظيم “ داعش ” الإرهابي، وعناصر من قوى الأمن الداخلي  بالقرب من قرية العيور التي تبعد نحو ١٢٠ كم إلى الشرق من مدينة السلمية .

وبين مصدر ميداني أنه: “أثناء توجه دوريات من شرطة مديرية منطقة سلمية وقوات حفظ النظام للتحري وإلقاء القبض على عدد من المطلوبين بجرائم السلب والنهب والسرقة في قرية العيور في المنطقة الواقعة شرقي مدينة سلمية، قامت مجموعات مسلحة متواجدة في القرية وعلى التلال المحيطة بها بتنفيذ رمايات معادية على الدوريات باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة” .

اقرأ أيضاً : الجيش يشتبك مع مجموعات إرهابية موالية لتركيا في الحسكة شمال سورية .

وأضاف المصدر لتلفزيون الخبر :” أن قوات الشرطة وحفظ النظام اشتبكت مع المجموعات المسلحة موقعة في صفوفها العديد من الإصابات بمؤازرة من سلاح الطيران الحربي وقوات الدفاع الوطني التي تنتشر نقاطها في تلك المنطقة” .

وأدت الاشتباكات إلى إصابة أربعة عناصر من الشرطة إصابات طفيفة حيث تم إسعافهم إلى مشفى سلمية الوطني، إضافة إلى إصابة عنصر وشخص مدني جراء انفجار لغم بإحدى السيارات في المنطقة بحسب المصدر .

وأكد المصدر أن الارهابيين ينتمون لتنظيم “داعش” مرجحا أن يكونوا وصلوا إلى المنطقة من فترة قصيرة عبر بادية حماة المتصلة جغرافيا مع بادية السخنة بريف حمص حيث ما تزال تنشط جيوب تابعة للتنظيم الوهابي.

اترك تعليقا