استشهاد الصحفية شيرين ابو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين

استشهدت صباح اليوم  الصحافية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها لاشتباكات في جنين في الضفة الغربية

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية وقناة الجزيرة على الفور استشهاد الصحافية برصاص الجيش الإسرائيلي

فيما أعلنت القناة إصابة الصحافي علي السمودي الذي كان يرافق أبو عاقلة

استشهاد شيرين ابو عاقلة

استشهاد شيرين ابو عاقلة
لحظة استشهاد شيرين ابو عاقلة

صورة الشهيدة شيرين أبو عاقلة لحظة اغتيالها، وعلى بعد سنتيمترات منها تحتمى زميلتها خلف جذع شجرة خوفاً من أن تصيبها إحدى الطلقات

صورة تعيد للأذهان لحظة اغتيال الطفل محمد الدرة فجيش الاحتلال لا يعرف إلا قتل البراءة والسلام.

كانت شيرين تمارس عملها وتقف في المكان هى وزميلتها وليس وسط جموع لنقول أنها أصيب بالخطأ

كانت ترتدى سترة وخوذة الصحافة التى تميز الصحفيين عن غيرهم.. ورغم ذلك استهدفوها بطلقاتهم الغادرة فنحن أمام اغتيال عمدى لإرها.ب الصحافة ولوقفها عن تغطية اجتياح الجيش الاسرائيلى لجنين.

لم تكن شيرين مجرد مراسلة لقناة الجزيرة وفقط.. لكنها كانت صوت فلسطين الذى ينقل للعالم معاناة ونضال هذا الشعب الصامد ويكشف قبح الاحتلال الصهيونى وجرائمه.

تشييع شيرين ابو عاقلة

ودعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا، وبمشاركة عشرات الصحفيين من الضفة الغربية، اليوم الأربعاء.. الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، التي ارتقت برصاص قوات الاحتلال أثناء تغطيتها لاقتحام مخيم جنين.

وانطلق موكب وداع الشهيدة أبو عاقلة من أمام مستشفى ابن سينا في جنين، وجاب شوارع المدينة، ومخيمها|.

ورفع المشيعون جثمان الشهيدة أبو عاقلة على الأكتاف، ملفوفا بالعلم الفلسطيني

ثم اقيمت عليها صلاة الرحمة من قبل الأب فراس ذياب، ولفيف من الخورة، في ساحة دير اللاتين في جنين، وألقت نظرة الوداع الأخيرة عليها.

هذا، وأعلنت محافظة جنين الحداد، وأغلقت المحال التجارية أبوابها.

تشييع شيرين ابو عاقلة تشييع شيرين ابو عاقلة تشييع شيرين ابو عاقلة