اخبار الاقتصاداخبار سوريا

استبدال سيارات الوزراء في سوريا .. faw 2024 بسعر يتجاوز 400 مليون ليرة

استبدال سيارات الوزراء في سوريا ..

faw 2024 بسعر يتجاوز 400 مليون ليرة

تناقلت صفحات محلية خبراً عن بدء عملية استبدال

لسيارات الوزراء في “سوريا” التي أصبحت “قديمة”

وتسليمهم سيارات حديثة من موديل 2024.

وذكر الصحفي أيمن قحف أن عدداً من الوزراء

قاموا بتسليم سياراتهم “اللكزس 350”.

والتي تهالكت وتجاوز عمرها 15 عاماً

ولا يليق بالوزير استخدامها على حد تعبير “قحف”.

الذي أوضح أن السيارات الحديثة من نوع “faw”

طراز “h5 2024” كاملة المواصفات وفق حديثه.

وتابع “قحف” أنه استفسر عمّا قد يسببه الاستبدال

من نفقات إضافية في ظل الوضع الراهن.

فتبيّن أن قيمة “اللكزس” في المزاد تفوق

قيمة السيارة الحديثة. وما توفره من

استهلاك وقود وصيانة.

الحديث عن استبدال سيارات الوزراء في سوريا:

تزامن مع حديث نقلته صحيفة “الوطن” المحلية

عن مصدر وصفته بـ”المسؤول” دون أن تسمّه.

أشار خلاله إلى أعمال جرد للآليات الحكومية “

ما قبل عام 2000”.

وخاصة الآليات الحقلية التي تهدر

وتصرف مبالغ كبيرة.

وأوضح المصدر أن التوجه الحالي يهدف إلى

استبدال الآليات القديمة بأخرى دون 1600 س س.

ضمن خطة للتخلص من الآليات القديمة المتهالكة.

حيث يجري جرد هذه الآليات.

ومن خلال البحث عن

أسعار سيارات “لكزس 350” من موديل 2008 بحكم أن الخبر يشير لأن عمرها تجاوز 15 سنة. تبيّن أن السعر في الامارات أو السعودية مثلاً لا يتجاوز 6700 دولار.

أما سيارة faw الحديثة فيتراوح سعرها بين 23 وحتى 32 ألف دولار أمريكي. أي ما يعادل بين 300 و420 مليون ليرة سورية بحسب سعر الصرف الرسمي.

أولويات حكومية تتجاوز العقوبات

وعلى الرغم من عدم وجود مصدر رسمي

يوضح بشفافية تفاصيل الملف.

إلا أن تداول الخبر فتح باب التساؤلات عن كيفية استيراد سيارات حديثة في ظل وجود العقوبات.

التي لطالما تذرّعت بها الحكومة لتبرير

تدهور الأحوال المعيشية. فضلاً عن إنفاق

مئات ملايين الليرات على كل سيارة حديثة

في وقتٍ يجري فيه الحديث عن خفض النفقات الحكومية ومواجهة الحصار الاقتصادي.

وتجدر الإشارة إلى أن الوزير في نهاية المطاف موظف حكومي لا يغيّر طراز السيارة ولا سنة صنعها من “مقامه وقيمته” بقدر ما يهم المواطن من أدائه في الوزارة وانعكاس عمله على معيشة المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى