ازدحام غير مسبوق للمسرحين من خدمة العلم أمام مالية طرطوس

0

ازدحام غير مسبوق للمسرحين من خدمة العلم أمام مالية طرطوس

لليوم الثاني على التوالي فوضى وازدحام كبير أمام مالية طرطوس وذلك بسبب مراجعة الكثير من المسرحين لقبض المبلغ الذي خصصته الحكومة لكل منهم ضمن برنامج دعم وتمكين المسرحين لمدة عام بمعدل 35 ألف كل شهر من دون مراعاة الإجراءات الوقائية من كورونا.




وعبر العديد من المسرحين عن انزعاجهم وغضبهم نتيجة الانتظار الطويل ومن هذا الازدحام غير المبرر ولاسيما أن عدد الذين تشملهم المرحلة الثانية يزيد على خمسة آلاف مسرح، مؤكدين أنه كان يفترض بالجهات المعنية اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تسهيل عمليات الصرف ومراعاة الإجراءات الوقائية في ظل الظروف القاسية لفيروس كورونا.

وفي جوابه عن هذا الواقع ذكر معاون مدير الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية بطرطوس أحمد قاسم أن الصندوق ومنذ المرحلة الأولى التي شملت خمسة آلاف ومئة مسرح قام بتوزيع المسرحين على الدوائر المالية في المناطق حسب سكن كل منهم بالتعاون مع مديرية المالية لكن رغم ذلك بقي العدد الأكبر في مدينة طرطوس ومحيطها وهذا ما شكل ازدحاماً كبيراً.

مشراً إلى أن الصندوق وبغية التخفيف من الازدحام قام بتحديد 300 اسم يومياً حسب الأحرف الهجائية وحسب إمكانية الصرف من مالية طرطوس وأعلن عن ذلك على صفحته على الفيسبوك لكن مع ذلك هناك من يأتي من خارج الجدول المحدد.
يشار إلى أن المشروع الوطني لدعم المسرحين الذي أطلقته وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل العام الماضي يتضمن دعم المسرح ضمن شروط محددة بمبلغ شهري قدره 35 ألف ليرة لمدة عام وتقديم قروض مدعومة بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للتمويل (استفاد منها إلى اليوم 1700 مسرح من أبناء طرطوس) إضافة إلى تأمين وظائف للمسرحين ضمن القطاعين العام والخاص بالتنسيق مع وزارة التنمية الإدارية إلى جانب الاستعداد لدعم المسرح عبر التدريب والتأهيل.



المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.