ارتفاع إصابات الشباب بمرض السكري عالمياً ودراسات تكشف الأسباب

تحدثت دراسة حديثة شملت بيانات من حوالي 200 دولة عن أن معدلات الإصابة بمرض السكري بين الشباب قد زادت إلى النصف على مدار الثلاثين عاماً الماضية.

وأظهرت الدراسة التي نشرتها المجلة الطبية البريطانية .. أن خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 لدى المراهقين والشباب زاد بشكل ملحوظ على مستوى العالم بين عامي 1990 و 2019.

واستخدم الباحثون بيانات من دراسة عبء المرض العالمي لعام 2019 على المراهقين والشباب تتراوح أعمارهم بين 15-39 عاماً من 204 دولة ومنطقة بين عامي 1990 و 2019.

وتظهر النتائج أن الإصابة بالنوع 2 من داء السكري قد زادت لدى المراهقين والشباب في جميع أنحاء العالم .. من 117 لكل 100 ألف من السكان في عام 1990 إلى 183 في عام 2019.

كما ارتفع معدل الوفيات من 0.74 لكل 100.000 شخص في عام 1990 إلى 0.77 لكل 100.000 في عام 2019.

وسجلت البلدان ذات التركيبة الاجتماعية الديموغرافية المنخفضة والمتوسطة أعلى معدل إصابة في عام 2019 .. في حين كان معدل الوفيات المرتبطة بالعمر موحداً.

فيما كانت معدلات وفيات النساء أعلى عموماً من الرجال دون سن الثلاثين .. لكن الفروق بين الجنسين انعكست في من هم فوق سن الثلاثين .. باستثناء البلدان ذات المؤشر الاجتماعي الديموغرافي المنخفض.

وذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية أن العامل الأساسي الذي يشكل خطر الإصابة هو زيادة مؤشر وزن الجسم في كافة المناطق وذلك وفقاً للمؤشر الاجتماعي.

ويعتقد الباحثون أن التحكم في الوزن ضروري لتخفيف العبء المبكر لمرض السكري من النوع 2 .. وأن البلدان يجب أن تضع سياسات محددة لمعالجة هذه المشكلة بشكل أكثر “فعالية”.

لتصلكم آخر الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام هنا