اتصل بالاسعاف ٤٧ ألف مرّة فحكمو عليه بالاقامة بمشفى الأمراض النفسية

0

اتصل بالاسعاف ٤٧ ألف مرّة فحكمو عليه بالاقامة بمشفى الأمراض النفسية

أصدرت إحدى محاكم أوكرانيا حكما بحق أحد مواطنيها من أهالي مدينة كراماتورسك الواقعة في شرق أوكرانيا. يقضي بالإقامة الجبرية في مستشفى الأمراض النفسية.

اقرأ أيضاً : دونالد ترامب مستاء من شركة آبّل و يوجه رسالة نقد علنية لمديرها ، فماذا قال فيها ؟

وذلك بسبب إتصاله 47 ألف مرة بخدمة الإسعاف خلال مدّة 4 أشهر ونصف الشهر
وقال ناطق باسم أجهزة التحقيق الأوكرانية إن الرجل كان في الفترة ما بين 1 تشرين الأول عام 2018 و12 شباط عام 2019 يتصل هاتفيا بموظفي خدمة الإسعاف الطبي، أي ما يزيد عن مئتي مرة تقريبا في اليوم الواحد.

وبعد وصول أطقم سيارات الإسعاف يقذفهم بالشتائم والسباب. مما دفع المحكمة و السلطات المختصة لاتخاذ قرار بنقل الرجل إلى مستشفى الأمراض النفسية حيث سيتلقى علاجا إجباريا.

والجدير ذكره عن محاكم اوكرانيا انها تتولى حصرياً إقامة العدل في أوكرانيا. ويغطي اختصاص المحاكم جميع المنازعات القانونية. ويقوم القضاء في أوكرانيا على مبدأي الإقليمية والتخصص.

20- واعتمد البرلمان، في عام ٢٠١٦، تعديلات لدستور أوكرانيا فيما يتعلق بالسلطة القضائية، وعدّل القانون المتعلق ب‍ “السلطة القضائية ومركز القضاة”. وأطلقت هذه التعديلات الإصلاح القضائي في أوكرانيا، الذي ترتبت عليه نتائج هامة تتمثل على وجه الخصوص في تنظيم مسابقات شفافة ومستقلة للقضاة في المحكمة العليا الجديدة لأوكرانيا وإنشاء المحكمة العليا المعنية بالملكية الفكرية والمحكمة العليا لمكافحة الفساد.

ويتألف النظام القضائي الأوكراني من المحاكم المحلية ومحاكم الاستئناف والمحكمة العليا. ولا يُسمح بإنشاء محاكم استثنائية ومحاكم خاصة.

وتتخصص المحاكم في النظر في القضايا المدنية والجنائية والتجارية والإدارية، فضلاً عن القضايا المتعلقة بالمخالفات الإدارية. وقد يُعتمَد أيضاً تخصص القضاة للنظر في فئات محددة من القضايا

وتزاول المحكمة الدستورية لأوكرانيا عملها وفقاً للقانون المتعلق ب‍ “المحكمة الدستورية لأوكرانيا”. وتمثل هذه المحكمة الهيئة الوحيدة التي تمارس الولاية القضائية الدستورية في أوكرانيا وهي منفصلة ومستقلة عن محاكم القضاء العام. ولا يجوز أن تكون هيئة للنقض أو الاستئناف أو للإشراف على محاكم القضاء العام.

المصدر: كومسومولسكايا برافدا

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا