إهمال بحق مشفى الاطفال في طرطوس وقرارات متأخرة

اليوم وبعد شهر وعدة أيام من الفراغ الإداري والمالي الذي عاشه مشفى الأطفال بطرطوس بعد أن انتهت مهمة مديره العام السابق الدكتور ياسر جورية لبلوغه السن القانوني.
تكليف الدكتورة رحاب سابا بتسيير أعمال المشفى لشهر فقط

أصدر وزير الصحة الدكتور حسن محمد الغباش قراراً بتكليف الدكتورة رحاب سابا

بتسيير أعمال الهيئة العامة لمشفى الأطفال بطرطوس لمدة شهر.

شكاوي العاملين في مشفى الأطفال

تلقت ( الوطن) نهاية الأسبوع الماضي شكوى من عدد من العاملين في الهيئة العامة لمشفى الأطفال بطرطوس جاء فيها:

أنهى الدكتور ياسر جورية خدماته كمدير عام لمشفى الأطفال بطرطوس وتقاعد على السن القانونية

ومنذ مغادرته المشفى توقف كل شيء بحجة أنه لايوجد من يوقع عنه حتى معاونته الدكتورة رحاب سابا رفضت توقيع أي طلبية مواد أو أدوية أو قرطاسية أو إصلاح أو أمر صرف…..الخ

بحجة أنها غير مخولة بذلك ووصل بهم الأمر أنهم لم يصرفوا رواتب الموظفين والعاملين!!

ماذنب العاملون وأهالي الأطفال المرضى في محافظة الشهداء؟
وأضاف العاملون في شكواهم متسائلين :

ترى ماذنب العاملين والعاملات وأسرهم الذين ينتظرون رواتبهم الممسوخة أصلاً؟!!

وماذنب أهالي أطفال مرضى لايجدون في المشفى حاجة أولادهم ويضطروا لتأمينها من الصيدليات أو الأسواق بأسعار كبيرة لاقدرة لمعظهم عليها.

توضيح الدكتور ياسر جورية

أوضح الدكتور ياسر جورية في لقاء معه أنه أنفك في ٢٣ من أيلول الماضي دون أن يتم تكليف وتفويض المعاون بصلاحيات المدير العام

ودون أن يتم تسمية مدير عام بحجة أن الأمر يتطلب أخذ رأي وزارة التنمية الادارية وتمنى الدكتور ياسر جورية ألا يستمر التأخير أكثر من ذلك

حرصاً على الأطفال المرضى وعلى كادر المشفى الذي يزيد عدده على ٥٢٠ طبيباً وممرضاً وإدارياً وفنياً وعاملاً عادياً.