إذا أردت السفر إقرأ هذا الخبر

0

إذا أردت السفر إقرأ هذا الخبر

في ٢٠٢١ ستغير السفر اللذي نعرفه فإلى جانب التأشيرة وجواز السفر، سيحتاج كل مسافر إلى ما يثبت أنّه تلقى لقاح فيروس كورونا.




نشرت قناة “CNN” الأميركية تقريراً كشفت فيه أنّ عدداً من الشركات والمجموعات التكنولوجية بدأت بتطوير تطبيقات أو أنظمة للهواتف الذكية يستطيع المستخدم من خلالها تحميل تفاصيل فحوص الكشف عن فيروس كورونا التي خضعوا لها، واللقاحات التي تلقوها، ما من شأنه بالتالي إنشاء بيانات اعتماد رقمية يمكن إبرازها لارتياد المسارح والمكاتب وحتى دخول الدول.

وسلّط التقرير الضوء على تعاون Common Trust Network، وهي مبادرة أطلقتها منظمة The Common Project والمنتدى الاقتصادي العالمي، مع عدد من شركات الطيران بينها “كاثاي باسيفيك” و”جيت بلو” و”لوفتهانزا” و”سوييس ايرلاينز” و”يونايتد إيرلاينز” و”فيرجين أتلانتك”، بالإضافة إلى مئات الأنظمة الصحية عبر الولايات المتحدة وحكومة أروبا.

وذكرت التفاصيل أنّ تطبيق CommonPass الذي ابتكرته المجموعة يتيح للمستخدمين تحميل بيانات طبية كنتيجة فحص كورونا أو شهادة تلقيح صادر عن مستشفى أو طبيب، وبالتالي استحداث شهادة طبيبة أو تصريح يتخذ شكل رمز استجابة سريعة “QR Code”، يمكن إبرازه للسلطات من دون الكشف عن معلومات حساسة. في ما يتعلق بالسفر، فيورد التطبيق مقتضيات العبور عند نقاط المغادرة والوصول بناء على خط سير الرحلة.

في تعليقه، قال توماس كرامبتون، وهو كبير شؤون التسويق والاتصالات في The Common Project: “يمكنك الخضوع لفحص (كورونا) في كل مرة تعبر فيها حدوداً. لكن، لا يمكنك الحصول على اللقاح في كل مرة تعبر فيها حدوداً”، مشدداً على الحاجة إلى مجموعة بيانات اعتماد بسيطة يمكن نقلها بسهولة، أو “بطاقة صفراء رقمية”، في إشارة إلى شهادة التلقيح الصفراء التي يتم إصدارها كإثبات على تلقي اللقاحات.

من جانبها، طوّرت شركة “IBM” تطبيقها الخاص، “Digital Health Pass”، الذي يتيح للشركات والأماكن تفصيل المؤشرات التي تطلبها لدخول أحدهم، بما فيها فحوص كورونا وفحوص الحرارة وسجلات التلقيح، على أن يتم تخزين بيانات الاعتماد الخاصة بهذه المؤشرات في محفظة متنقلة.

بدورها، أبرمت Linux Foundation شراكة مع مبادرة Covid-19 Credentials، وهي مجموعة تضم أكثر من 300 شخص يمثلون عشرات المنظمات العالمية ويعملون مع CommonPass من أجل المساعدة على تطوير مجموعة من المعايير العالمية لتطبيقات بيانات اعتماد اللقاحات. في هذا الإطار، قال بريان بيهليندورف، مدير Linux Foundation التنفيذي: “إذا نجحنا، ستكون قادراً على القول: لقد حصلت على شهادة تلقيح على هاتفي عندما تلقيت اللقاح في بلد ما (..)”. وتابع: “يجب أن تكون (الشهادة) قابلة للتشغيل المتوافق مثل البريد الإلكتروني (..)”.

ولكن ماذا لو لم يكن المسافر يحمل هاتفاً ذكياً؟
بحسب تقرير CNN، يعمل عدد من الشركات ضمن مبادرة Covid-19 Credentials على تطوير بطاقة ذكية تمثل حلاً وسطاً بين شهادات التلقيح الورقية التقليدية والنسخة الإلكترونية.




وفي هذا الصدد، علّقت لوسي يانغ، القائدة المشاركة في مبادرة Covid-19 Credentials : “يتعلق الأمر بالنسبة إلينا بكيفية تخزين بيانات الاعتماد الرقمية، وتقديمها، ليس عبر الهواتف الذكية فحسب بل بطرق أخرى تناسب الأشخاص العاجزين عن الاتصال بشكل مستقر بالإنترنت، وأيضاً الذين لا يمتلكون هواتف ذكية”.

وهنا تبزر مسألة الخصوصية، إذ شدّدت كل من CommonPass , IBM وLinux Foundation على أنّ الخصوصة تمثل محور مبادرتها. ووفقاً لـIBM، فهي تقول إنّها تتيح للمستخدمين التحكم والموافقة على استخدام بياناتهم الصحية واختيار مستوى خصوصية التفصيل الذي يريدون تزويد السلطات به.

ومع انطلاق قطار اللقاحات، سيحتاج المعنيون بحسب كرامبتون إلى معرفة اللقاح الذي حصلت عليه قبل الدخول إلى مكان أو بلد معين، فهل هو لقاح “فايزر” أم اللقاح الروسي أم الصيني، بما يتيح للسلطات اتخاذ القرار بناء عليه. إشارة إلى أنّ فعالية اللقاحات تختلف، فعل سبيل المثال يؤمن لقاح “سينوفارم” الصيني حماية بنسبة 86%، في حين أنّ “فايزر” و”موديرنا” يؤمنان فعالية بنسبة 95% تقريباً.

أزمة اللقاحات لا تنتهي هنا، إذ تقول الخبيرة في الأمراض المعدية في جامعة “ستانفورد”، الدكتور جولي بارسوني: “ما زلنا نجهل ما إذا كان الأشخاص الملقحين قادرين على نقل العدوى أم لا. ولحين توضيح ذلك، لن نعرف ما إذا ستكون جوازات السفر فعالة”.




في المقابل، يرد بيهليندورف متوقعاً طرح واعتماد جوازات سفر التلقيح وابتكار مجموعة من التطبيقات المختلفة خلال النصف الأول من العام 2021.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 
تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.