أزمة الرقائق الالكترونية تهدد سوق صناعة السيارات في كندا

صناعة السيارات في كندا بحاجة ماسة إلى المزيد من أشباه الموصلات من تايوان ، لذا فهي تطلب الرقائق الالكترونية لتغطية النقص الحاصل.

وبحسب موقع Carscoops ، المتخصص في أخبار السيارات ، فإن المصنعين المحليين كانوا يتعاملون مع نقص أشباه الموصلات في معظم العامين الماضيين.

وفي هذا الصدد ، قال عضو الكونجرس في أونتاريو الكندية كريس لويس إن شركات صناعة السيارات المحلية .. بما في ذلك فورد وجنرال موتورز وستيلانتيس وتويوتا وهوندا ما زالت تعاني من النقص ، مما دفعه لزيارة تايوان.

وقال لويس خلال مؤتمر صحفي: “لدينا مواقف سيارات مليئة بالسيارات .. وهي لا تزال في المواقف ولا يمكن بيعها لأننا لا نملك أشباه موصلات”.

كما التقى لويس بكبار المسؤولين التنفيذيين من شركة TSMC خلال رحلته إلى البلاد وطلب منهم وضع كندا على رأس قائمة صادراتهم.

بينما تلقى المشرع الكندي تأكيدات بأن تايوان تعمل على إنتاج المزيد من الرقائق الالكترونية .. قال إنه لا يزال من المهم لأمريكا الشمالية إنتاج أشباه الموصلات الخاصة بها ، وبالتالي تقليل اعتمادها على الدول الأخرى.

وأخبر Auto News أن كندا يجب أن تستخدم تقنيتها وخبرتها ونقوم بتدريب العنصر البشري .. بهدف البدء في بنائه في أمريكا الشمالية وكندا والولايات المتحدة.

في وقت سابق من هذا العام .. كشفت TSMC أنها ستستثمر 12 مليار دولار في ولاية أريزونا لبدء تصنيع الرقائق بشكل محلي.

لتصلكم آخر الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام هنا