أربعة أعراض مزعجة لنقص فيتامين “ب 12”

يعتبر نقص فيتامين “ب 12” شائعا جدا ، حيث تتمثل الأعراض بمجموعة من الأحاسيس الغريبة التي قد تشعر بها قد تشمل اليدين أو الساقين أو القدمين واحد من هذه الأعراض الأربعة التي تحذر من أن مستويات الفيتامين الهام منخفضة جدا.

علامات على الجلد والأظافر لنقص “فيتامين ب 12”

النباتيون هم الأشخاص الأكثر عرضة لنقص فيتامين ب12، لأن الأطعمة النباتية لا تحتوي بشكل طبيعي على فيتامين “ب 12″؛ وكذلك البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، وذلك لأن حمض المعدة، وهو جزء أساسي من امتصاص فيتامين “ب 12″، يتناقص مع تقدم العمر.

 

يمكن أن تسبب بعض الأدوية المخفضة للحموضة والسكري للخطر أيضا. عندما تكون مستويات الفيتامين منخفضة، يحدث مجموعة من الأحاسيس الغريبة غير المريحة تحديدا في اليدين أو الساقين أو القدمين.

عادة تشمل هذه الأعراض العامة التعب والخمول، وكذلك الأعراض الخاصة اصفرار الجلد والتهاب اللسان.

إذا لم يتم علاج أعراض نقص فيتامين “ب 12” فإنها ستتفاقم وقد تتطور المشاكل لتشمل الأعصاب والدماغ.

يزداد أيضا خطر التعرض لعدد من المضاعفات الخطيرة، بما في ذلك قصور القلب.إذا شعرت بدبابيس وإبر أو خدر أو أحاسيس غريبة أخرى في اليدين أو

الساقين أو القدمين، فقد يشير ذلك إلى أن مستوياتك منخفضة جدا أيضا.

بحسب احد الخبراء “يحدث هذا العرض لأن الفيتامين يلعب دورا حاسما في الجهاز العصبي، وغيابه يسبب إصابة الناس بمشاكل في التوصيل العصبي أو تلف الأعصاب”.

“في الجهاز العصبي، فيتامين ب 12 يساعد على إنتاج مادة المايلين وهو طبقة تحمي الأعصاب وتساعدها على نقل الأحاسيس. قد لا ينتج الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين ب 12 ما يكفي من المايلين لتغطية أعصابهم. بدون هذا الطلاء، ستتلف الأعصاب”.

وصفت الدكتورة سارة بيكر، طبيبة الباطنة “فيتامين ب 12 ضروري لمساعدة الخلايا العصبية على العمل…عندما تكون مستوياته منخفضة للغاية، لا تستطيع الخلايا العصبية أن تعمل بشكل فعال، مما يؤدي إلى أعراض مثل التنميل أو الوخز في اليدين والقدمين الذي يمكن أن يصبح دائما إذا ترك دون علاج”.

من المحتمل ان يؤثر تلف الأعصاب الناتج عن نقص كمية الفيتامين أيضا على توازن الفرد و قدرته على المشي.