أخطر من وباء كورونا .. خبراء صحة يحذرون من فيروس نيباه !!

أخطر من وباء كورونا .. خبراء صحة يحذرون من فيروس نيباه !!

 

حذر خبراء في الصحة من أن فيروس “نيباه” قد يسبب جائحة بنسبة فتك قد تصل إلى 75%، ما يعني أنه أخطر من وباء كورونا، فيما لو تفشى.

 

ونقلت صحيفة “صن أونلاين” البريطانية عن الخبراء أن فيروس نيباه، الذي تم رصده لأول مرة في ماليزيا عام 1999 وتحمله خفافيش الفاكهة، قد يؤدي إلى جائحة جديدة تضرب العالم وستكون “كبيرة حقا”.

 

وقالت مديرة قسم الكيمياء الحيوية الجزيئية والخلوية بجامعة كنتاكي، والرائدة عالميا في دراسة الفيروسات، ريبيكا داتش، في حديث لـ”صن أونلاين”، إنه على الرغم من أنه لا توجد تفشيات معروفة للفيروس في العالم في الوقت الحالي، إلا أنها تحدث بشكل دوري “ومن المرجح جدا أن تتكرر مستقبلا.

 

وأوضحت داتش أن “نيباه يمثل أحد الفيروسات التي من الممكن بكل تأكيد أن تكون سببا لجائحة جديدة”، مبينة أن هناك عدة عوامل متعلقة به تثير قلقا شديدا.

 

وبينت أن هذه القائمة تشمل إمكانية ظهور سلالة جديدة للفيروس تتميز بنسبة عالية للانتقال بين البشر، ومستوى الفتك الذي يتراوح بين 45% و75%، وفترة الحضانة الطويلة التي قد تبلغ 45 يوما، واحتمال انتشاره عبر الأطعمة وإفرازات الإنسان أو الحيوان.

 

بدورها، حذرت مديرة قسم أبحاث وتطوير اللقاحات في تحالف ابتكارات التأهب الوبائي “CEPI”، ميلاني سافيل، من ضرورة استعداد العالم لجائحة “كبيرة حقا”، مضيفة: “من بالغ الأهمية ألا نقف متفرجين إزاء فيروس نيباه. نعرف أن حدوث جائحة جديدة في المستقبل أمر لا مفر منه”.

 

وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس نيباه كواحد من 10 أمراض معدية من إجمالي 16 مرضاً قالت إنها تشكل خطراً على الصحة العامة.

 

المصدر : Q Street Journal

 

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.