أب سوري قتل ابنته في ألمانيا بسبب علاقة حب مع شاب

أب سوري قتل ابنته في ألمانيا بسبب علاقة حب مع شاب

لقيت فتاة سورية تبلغ من العمر أربعة عشر عام حتفها ، بعد ان قام والدها بقتلها في ألمانيا ، بسبب علاقة حب مع شاب و لأن حياتها لم تكن تعجبه .

حيث بدء القضاء الألماني يوم الخميس الماضي ، بمحاكمة اللاجئ السوري ه ، ن عمره  46 عاماً ، في مقاطعة أشافنبورغ .

الأب لم يكن راضياً نهائياً عن حياة ابنته ، كما أنه كان رافضاً لعلاقة حب جمعتها مع شاب ألماني يكبرها سناً .

و نقلت صحيفة فرانكين بوست الألمانية الخبر ، و أردفت الصحيفة أن الأب أراد معاقبة ابنته .

اضافة الى ذلك فان المدعي العام يورجن بوند شوه أوضح أن الأب في وقت سابق قام بتحريض ابنه الصغير و البالغ من العمر اثني عشر عام على قتل شقيقته

و لا تزال التحقيقات قائمة لمعرفة اذا كان الأب ام الأخ هو من قام بطعن الفتاة

الأخ يبلغ من العمر اثني عشر عام بالتالي هو أصغر من العمر القانوني وقت ارتكاب الجريمة

في هذه الحالة يعتبره القضاء قاصر و بالتالي لايمكن ادانته بموجب القانون الجنائي في ألمانيا

بالتالي اذا ثبتت التهمة على الأب فهو مدان بجريمتين الأولى هي القتل و الثانية التحريق على القتل .

كما تضاف الى جرائم الأب تهمة جديدة و هي محاولة القتل العمد و الحاق الضرر الجسدي بعشيق ابنته و البالغ من العمر 23 عاماً .

قام الأب بمهاجمته و طعنه بواسطة سكين حادة في رقبته

بعد ذلك تم قتل الابنة و رميها في الغابة بمكان مخصص لتخزين الأعلاف البيئية .

هرب الاب بعد جريمته بشكل مباشر الى تركيا في عام 2017

تم الابلاغ عن فقدان الفتاة وبعد عام من الحادثة أبلغ اهالي المنطقة الشرطة بوجود جثة في الغابة .

حضرت الشرطة الى مكان تواجد الجثة و كانت متحللة بشكل كامل و تبين أنها تعود للفتاة بعد اجراء تحليل الحمض النووي .

الأب بقي مختبئاً في تركيا الى أن قامت السلطات التركية بتسليمه للانتربول الألماني وبدأت محاكمته الأسبوع الماضي .

الجدير ذكره أن الفتاة و عائلتها من مدينة حلب السورية ذهبوا الى ألمانيا عام 2015 كلاجئين .

جثة جريمة قتل في الغابة اب يقتل ابنته في المانيا

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا